XMINNOV
中文版  한국어  日本の  Français  Deutsch  عربي  Pусский  España  Português
بريد إلكتروني:market@rfidtagworld.com
بيت >> النشاط والأخبار >> معارف RFID
معارف RFID

7 أشياء يمكنك تعقبها بمنتجات "دي آر دي" في المستشفيات

الأخبار المنشورة على: - بواسطة - RFIDtagworld XMINNOV الشركة المصنعة لعلامة RFID / NewsID:2912

7 أشياء يمكنك تعقبها بمنتجات "دي آر دي" في المستشفيات

7 أشياء يمكنك تعقبها بمنتجات "دي آر دي" في المستشفيات


As an industry, healthcare is increasingly invest in RFID technology. لذا فإن بحوث السوق الأخيرة تشير إلى أن تكنولوجيا إدارة المعلومات والتنمية ستنمو بشكل مكثف في الصناعة بحلول عام 2021. ويتمثل أحد أسباب التوسع الكبير في هذه الصناعة في عدد التطبيقات التي يمكن أن تفيد.


In hospitals equipped with this technology, RFID takes many forms-from tracking surgical tools to tracking patients and medical staff.


وفيما يلي 7 تطبيقات مشتركة من تطبيقات الشبكة في المستشفيات في جميع أنحاء العالم.


1 تتبع المخزون/التصديق: وباستخدام إدارة المعلومات الإنمائية لتتبع المخزون يمكن تحقيقه مع أي نوع تقريبا من البنود، ولكن تنفيذ نظم إدارة المعلومات الإدارية للدول الجزرية الصغيرة النامية ينطوي على تحديات خاصة عند تتبع الأصول المسلّحة بالسائل. وتتزايد العلامات التي تستخدمها إدارة مصائد الأسماك والقدرة على تتبع هذه الأصول، ويرجع ذلك أساسا إلى احتياجات صناعة المستحضرات الصيدلانية.


ويتزايد الإمداد بالأدوية في المستشفيات يوما بعد يوم، ويتغير باستمرار، ويجب تتبعه لإبقاء المرضى في متناولهم. وتشمل الحلول النموذجية لتتبع قوائم الجرد (كالكثير من الصناعات) عمليات عد يدوي وقطع شواء، الأمر الذي يستغرق وقتا لإكمال الموظفين. ويمكن أن يؤدي استخدام هذه المادة إلى تقليص الوقت اللازم للإحصاء، بحيث يمكن عد المخدرات على نحو أكثر تواترا، بما يكفل دقة البيانات ونوع المخدرات وكميتها.


وأثناء عملية الجرد، يمكن استخدام قارئ يدوي لقراءة العلامة الموجودة في كل زجاجة أو صندوق أو على كل علبة، أو يمكن أن يُحسب المخزون باستمرار عن طريق قارئ ثابت وهوائي للجرف.


كما تستخدم بعض المستشفيات والجهات المصنعة للمستحضرات الصيدلانية بطاقات RFID للتحقق من الهوية. ونظراً إلى أن الأدوية التي تُقدَّم الوصفات الطبية والعقاقير المنقذة للحياة كثيراً ما تُدرِج تكاليف مرتفعة، فإن التزوير آخذ في الازدياد؛ ولذلك، اختارت شركات كثيرة استخدام هذه المادة كمصدر لتوثيقها أو لمصادر مضادة للمحاسبة.


ويتحقق ذلك من خلال وضع علامات على زجاجات أو صناديق طبية أو في تلك العلب، وتشفيرها بمعلومات محددة حتى يتسنى للمستشفيات والصيدليات التحقق من صحة الأدوية التي تبيعها. وتُستخدم أيضاً في هذه التطبيقات بطاقات الريد المقاوم للطغاة لضمان الجودة.


2 - تعقب الموظفين/المشاركين: وفي الوقت الراهن، تستخدم المستشفيات تكنولوجيا سلبية تابعة لمؤسسة RFID وأجهزة نشطة تابعة للمؤسسة لتتبع المرضى والموظفين في جميع أنحاء المستشفى. وهناك ثلاثة أسباب رئيسية لتجهيز المرضى والمستخدمين بعلامات RFID في المستشفيات:

1 التحقق من معلومات المرضى 2- تقليص وقت الانتظار 3- العثور على المرضى


وتُستخدم نظم الإيثر الثنائي الفينيل العشاري السريع عادة للحفاظ على السجلات الخاصة بالمرضى والتحقق منها. هذه المعصمات RFID تطبع مع معلومات المرضى، وسجلات المرضى مخزنة على رقاقة العلامة أو مرتبطة مع بطاقة التعريف من خلال قاعدة بيانات. إن المعلومات الواردة في بطاقة المعصم هي أفضل طريقة لتحديد هوية المريض، لأنه في حالة الطوارئ، يمكن أن تضمن عدم إعطاء المريض الدواء الخاطئ أو إرساله إلى المنطقة الخطأ من المستشفى لمساعدة المريض. بسبب الحادث، تم نقل ملف المريض، مما أدى إلى فقدان الحياة. المعلومات المهمة التي تم تشفيرها على المعصم مثل "الحساسية الخفية" أو "DB 7/29/80" قد تؤدي دوراً رئيسياً في حياة المريض


وتُستخدَم شبكة المعلومات الإدارية الفعالة في المستشفيات بطرق مختلفة عدة، ولكنها تستخدم أساساً في التطبيقات المتعلقة بتتبع الموظفين والمرضى.


وفي الآونة الأخيرة، استخدمت المستشفيات جهازا نشطا في نظم المواقع في الوقت الحقيقي لتحديد المشاكل في سير عملها، وذلك أساسا لنقل المرضى إلى الداخل والخارج بسرعة وكفاءة أكبر. In these cases, both patients and medical staff have RTLS cards, and the system recognizes their working hours in certain areas and reports this data to the management team.


كما نُفّذت نظام RTLS لتعقب الأطفال حديثي الولادة. وتبين البحوث أنه في الولايات المتحدة وحدها، في الفترة من عام 1965 إلى أيار/مايو 2017، سُرق 135 طفلا من المؤسسات الطبية. ولم يسرق الأطفال من مواقع عشوائية في المرفق فحسب، بل أيضا في مناطق موثوق بها مثل غرف الأم، ودور الحضانة، وقاعات طب الأطفال.


وللحد من خطر اختطاف الأطفال، وضعت المستشفى بطاقات RTLS على ساقي جميع الأطفال من أجل رصد وتتبع كل طفل. إذا كان الطفل يقترب من باب الخروج، الإنذار سيبدو و سيغلق الباب؛ بالإضافة إلى، إذا تم إزالة العلامة من الطفل،


3 التتبع عن طريق التعقيم والتشغيل الآلي/تتبع الأصول القابلة للاسترداد: وهناك حاجة إلى أدوات جراحية من قبيل المشرطين والمقص والمقاطعات والمقلدات كل يوم. لذلك، يجب أن يكون هذا الجهاز دائما في متناول اليد، وأن ينظف، وأن يزيل، وأن يكون جاهزا للاستخدام. وللأسف، من دون اتباع هذه الأدوات، فإن من أقل الحالات خطورة عدم وجود المعدات الجراحية الصحيحة في متناول اليد.


وتظهر البحوث السنوية أن الأدوات الجراحية في المستشفيات قد وجدت لتحمّل البكتيريا التي كانت تستخدم من قبل، والتي نجمت عن تعقيم غير معمّم أو غير سليم. ولا يمكن تعقب هذه الأصناف باستخدام بطاقات التعريفات فحسب، بل أيضاً لضمان تعقيم كل أداة قبل تطبيق نظام الاستخدام السليم يمكن أن يوضح طريقة التعقيم في فرادى الأدوات.


ويمكن استخدام البطاقات المحتوية على معدات جراحية أو المعجنة في تعقب المخزون وضمان مرورها بعملية تعقيم الألواح. وهناك عدة عبيد آلي يستخدم أساليب تعقيم مختلفة. ومن خلال تتبع كل أداة على حدة، يمكن للمستشفى أن يكفل مرور جميع الأدوات عبر آلية مناسبة يحددها الصانع. It is worth noting that not all RFID tags can survive the autoclaving process. ولذلك، من الأهمية بمكان اختيار المعدات التي تكفل نظافة جميع المعدات وعقمها على نحو سليم.


4 Disposable inventory tracking / out of stock: items such as gauze, disposable test papers, lock boxes and plastic vials are important disposable inventory items in the hospital and must be kept at hand. ونظراً إلى أنها قابلة للتصريف وتدني تكاليفها، فليس من الممكن تعقبها باستخدام بطاقات عالية التكلفة في إطار قاعدة البيانات.


ويمكن أن توفر نفقات هذه الدول حلولا فعالة من حيث التكلفة لجرد هذه الأصناف ذات الاستخدام الوحيد. ويمكن تخزين هذه الحلول في غرف الجرد، أو وحدات الرف، أو آلات بيع مجهزة بشبكة RID.


وتفضّل بعض المستشفيات، عند تتبع المواد ذات الاستخدام الواحد، الاحتفاظ بسجلات الموظفين الذين يستخدمون هذه الأصناف لضمان الاستخدام السليم للمخزون والحد من النفايات أو السرقة التي لا تُهمل.


في هذه الحالة، يمكنك استخدام شخص التعقب الذي يستخدم علامة RFID على الشارة مع تطبيق تتبع المخزون. ويمكن تحديد آلات البيع التي يمكن تشغيلها في إطار RFID وغيرها من الأجهزة المشابهة بحيث تستلزم قراءة شارات RFID قبل نشر القائمة، ويمكن تشكيل النظام لكي يرسل كل موظف تقريرا عن القائمة يوميا أو شهريا.


5 تعقب الأصول بالنسبة للمعدات الكبيرة: فأسرة المستشفيات وغيرها من آلات الاختبار المحمولة هي أصناف ذات قيمة عالية في المستشفيات، التي تضيع أحيانا أو تختفي في غير محلها. وفي المستشفيات، يتسم تعقب هذه المواد بأهمية حاسمة بسبب ارتفاع تكلفة استبدالها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن بعض هذه الأصول غير متوافرة بعد وستستغرق بعض الوقت للاستبدال. ويشكل استخدام نظام إدارة المعلومات الإدارية طريقة مثالية لتتبع هذه الأصول في مبنى ما.


ونظراً للطبيعة الباهظة التكلفة والحاسمة لهذه الأصول، فإن المستشفى كثيراً ما يستخدم نظاماً نشطاً لمواقع الوكالة في الوقت الحقيقي لتتبع موقعها. وتطبق بعض المستشفيات النظام بحيث لا يقرأ إلا في بعض المناطق أو الغرف، بينما أنشأت مستشفيات أخرى نظامها لتغطية الممر أو الطابق بأكمله.


6. مراقبة الدخول/التتبع الشخصي: الأمن هو جانب آخر من الناس يتتبعون استخدام المستشفى. وكثيراً ما تستخدمها المستشفيات لتقييد الوصول إلى غرف أو مناطق معينة لمنع الناس من التجول حول المستشفى.


وفيما يتعلق بهذا النوع من النظام، يجب على الموظفين أن يلوّجوا أو يصطفوا شاراتهم التي يمكن أن تستخدمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمام قارئ الباب ليتمكنوا من الوصول إليها. This not only prevents unauthorized persons from entering the restricted area, but also provides a certain degree of security for patients, medicines and medical equipment to prevent theft or damage.


7. تعقب الغسيل: والمناشف والبطانيات والصحائف هي مجرد أمثلة قليلة على الطين والمنسوجات المستخدمة في كل غرفة تقريبا من غرف المستشفيات. وقبل دخول المريض التالي إلى المستشفى، لا بد من تنظيف جميع هذه المواد وتطهيرها لاستخدامها. وثمة طريقة فعالة لتتبع هذه الأصناف وضمان عقمها هي استخدام نظام بعلامات غسيل الملابس الخاصة بمحطة RFID.