XMINNOV
中文版  한국어  日本の  Français  Deutsch  عربي  Pусский  España  Português
بريد إلكتروني:market@rfidtagworld.com
بيت >> النشاط والأخبار >> أخبار تتفاعل
أخبار تتفاعل

بدأ نظام القبض على المركبات الكهربائية في كل مكان

الأخبار المنشورة على: - بواسطة - RFIDtagworld XMINNOV الشركة المصنعة لعلامة RFID / NewsID:3039

بدأ نظام القبض على المركبات الكهربائية في كل مكان

بدأ نظام القبض على المركبات الكهربائية في كل مكان


وقد أصبحت المركبات الكهربائية وسيلة لا غنى عنها لنقل الأشخاص العاديين. السيارات الكهربائية لا تزال مهمة جدا بالنسبة للناس العاديين. ومن المناسب جدا الخروج لشراء الطعام أو نقل الأطفال من المدرسة وإليها. غير أنه منذ أن أطلقت الصين سياسة وطنية موحدة جديدة للمركبات الكهربائية، يقول الكثيرون إن سفرهم قد تأثر إلى حد كبير.


ولإعطاء مثال بسيط: يتعين الآن على بعض المركبات الكهربائية أن ترتدى خوذة عند خروجها، لا سيما منذ آب/أغسطس، ما دام بعض مالكي المركبات الكهربائية في المناطق الحضرية لا يرتدون خوذة، فإنهم سيغرامون إذا ما أمسكوا بعيون الكترونية. فعلى سبيل المثال، بدأت نانجينغ في الصين في بدء نظام الضبط الإلكتروني لتكنولوجيا الترددات اللاسلكية في نهاية تموز/يوليه.


وبالإضافة إلى ذلك، يوجد أيضا في بعض المناطق الأخرى في بلدنا عدد كبير من مالكي الدراجات الكهربائية الذين يمسكون بعيون الكترونية لأنهم لا يرتدون خوذة أو لأنهم لا يقودون على الممر الدافع للمركبات غير المتحركة. In the end, they will be directly punished, such as in Kunming, Yunnan, China, has issued the first electronically captured electric car trip. The driver of the electric car was fined 50 yuan for various reasons.


وبالنسبة لمالكي المركبات الكهربائية الذين بدأوا بتركيب عيون إلكترونية بصرامة لالتقاط الطرق وعدم التقيد بقواعد المرور في مختلف مناطق بلدنا، يعتقد فرعون شخصيا أنه من الضروري جدا. ويعتقد بعض مالكي السيارات أنه بهذه الطريقة فقط يمكن لظروف المرور على الطرق أن تصبح أفضل، والآن العديد من المركبات الكهربائية مالك السيارة لا يلتزم بقواعد المرور، وهذا خطير جدا.


وبصفته مالك سيارة كهربائية، يلتزم فرعون نفسه أيضا بقواعد المرور عندما يركب سيارة كهربائية. هو لا يَرْكضُ الأضواءَ الحمراءَ أَو يَعْبرُ الطريقَ. يجب أن تعرف أنه إذا كان هناك حادث مرور، فإنه قد فات الأوان للندم.