XMINNOV
中文版  한국어  日本の  Français  Deutsch  عربي  Pусский  España  Português
بريد إلكتروني:market@rfidtagworld.com
بيت >> النشاط والأخبار >> أخبار تتفاعل
أخبار تتفاعل

تكنولوجيا المعلومات تساعد على تعزيز تجربة زيارة المتحف ودعمه

الأخبار المنشورة على: - بواسطة - RFIDtagworld XMINNOV الشركة المصنعة لعلامة RFID / NewsID:2764

تكنولوجيا المعلومات تساعد على تعزيز تجربة زيارة المتحف ودعمه

تكنولوجيا المعلومات تساعد على تعزيز تجربة زيارة المتحف ودعمه


في أيار/مايو الماضي، أنشأ المتحف الدولي للسباحة مرفقاً جديداً بـ140 ألف قدم مربع في ساحة لينفانت في واشنطن ومن أجل تزويد الزائرين بخبرة تفاعلية ذات مغزى وتذكارية، يستخدم المتحف بطاقات بريدية مدمجة. وتتتبع المعدات ومن خلال هذه الأجهزة مسار الزوار في المتحف.


وهناك العديد من المتاحف في جميع أنحاء العالم التي تستخدم تكنولوجيا RFID لتحقيق معارض تفاعلية. وهذه المعارض تعطي أحيانا للزوار انطباعا أعمق من الأعمال النادرة. وهذه التجارب الشخصية والتفاعلية يمكن أن تجلب للزوار مكانا للذهاب إليه. وتعمِّق المكاسب الإضافية في القيمة فهمها للتاريخ والفنون والمجتمع.


ويمكن أيضاً أن تزود الأمانة وموظفين آخرين ببيانات عن المعارض الشعبية. وبالإضافة إلى ذلك، تساعد تكنولوجيا إدارة التنمية الدولية المتاحف على تعقب المخزون وحماية أثمن أصولها من السرقة والأضرار.


RFID tags help museum visitors get personalized experience


أحد الأنشطة الأساسية للمتحف الدولي للتجسس هو تجربة "مهمة سرية" التي تستخدم تكنولوجيا الـ "دي.دي" ومحطات تفاعلية لإعطاء الزوار هوية الجواسيس وتجربة مهاراتهم التجسسية الزائرون يحصلون على شاراتهم السرية في مركز خدمة المتحف ويمكنهم أيضاً دخول أرقام شاراتهم على الإنترنت


وفي عصر يمكن فيه استخدام الإنترنت للبحث عن أي معلومات، تفكر المتاحف في القيمة التي يمكن أن توفرها، إحداها هي إعطاء الزوار خبرات أكثر غموضا.


For example, visitors to the Horsens Prison Museum in Denmark carry RFID tags to track the lives of specific prisoners or guards during the visit by watch videos, photos and information about the person. When the visitors arrive at the museum, they will select one of the 10 target people to follow as their own tracker — such as the prisoner named Carl August Lorentzen, who dug a 59- feet harmony and escaped from the prison. During the visit, when the tourist places the RFID tag next to the reader, the image and video display can be activated by the laser projector and the touch screen in the entire place.


At the end of the visit, visitors can leave their email address to receive the “password” on the museum website for more information. ثم يستخدم المتحف هذه العناوين لإرسال رسائل ترويجية.


ويمكن أيضاً أن تتيح بطاقات التعريفات المحلية فرصاً أكثر عملية. وفي متحف جامعة ميتشيغان للتاريخ الطبيعي، يمكن للزوار الحصول على قطع أثرية مثل الأحفوريات والأدوات المبكرة التي تحميها صناديق شفافة تحمل بطاقات RFID. عندما يضع الزائرون قطعة فنية أمام شاشة اللمس، يمكنهم أخذ الصور والفيديو والتعلم أكثر عن هذا البند على الخريطة.


RFID tags help museums achieve asset inventory and strengthen security


وقد استخدم المتاجرون بعلامات RFID لمدة طويلة لرصد موقع البضائع في حالة سرقتها. واليوم، تستخدم المتاحف أيضا تكنولوجيا RFID. ولكثير من المتاحف آلاف القطع الأثرية، وبدون دعم تقني، يصعب على المديرين رصد المجموعات.


ومن المفهوم أنه من أجل إيجاد أفضل بيئة عرض للألعاب الفنية، فإن متحف الفنون المتروبولية في نيويورك يستخدم حتى بطاقات RFID لجمع وتحليل البيانات البيئية لحيز المعارض المتاحف.